slide1-logo المكتب الألماني للخدمات الطبية

الإستقلالية والمصداقية

خدمتنا شاملة لكل ما يتعلق بالعلاج في المانيا من ترتيب المواعيد والمقابلات وخدمات النقل والترجمة

المكتب المعتمد لدى أفضل وأرقى المستشفيات في ألمانيا

الألماني - نوفر لكم فرصةالعلاج في أرقى المستشفيات الألمانية

الألماني :العلاج في ألمانيا - ألإختيار الصحيح

الاستشارة الطبية‏

للمرضى العرب

رقم الفاكس

004969975392141

رقم الهاتف

00496959609126

العلاج في ألمانيا

أثار إنتباهى وزوجتى إعلان في جريدة الرياض عن "المكتب الألماني للخدمات الطبية ". فأنا أعانى منذ سنوات من مشاكل في مفصل الفخذ، وقد نصحني الأطباء بعمل مفصل صناعي. وأنا أرغب أن يعمل لي هذه العملية جرّاح متمرّس وعلى مستوى عال لذلك فكرت في عمل هذه العملية في الخارج.

تصفحنا سوياً مع إبننا في بيته عبر الإنترنت موقع المكتب الألماني الذي أثار إعجابنا فقرّرنا الإتصال بها حيث قمنا بتعبئة الإستمارة الموجودة في الموقع وإرسالها إليهم عبر الإنترنت، وبعد ساعتين فوجئنا بمكالمة هاتفية من المانيا كان المتحدث فيها أحد الموظفين العرب مستفسراً عن بعض تفاصيل حالتي الصحية وطالباً منا إرسال التقارير الطبية و صور الأشعة في البريد.

وبعد 5 أيام أرسل المكتب الألماني إلينا عرض علاج بالبريد الإلكتروني به كل التفاصيل المطلوبة مثل مدة العلاج وتكلفته وتكلفة إقامتي وزوجتي وإبني والموقع الإلكتروني للمستشفى وبالطبع رسوم المكتب. ولقد فكرنا بعد ذلك إستغلال فرصة سفرنا إلى المانيا لإجراء فحوصات كاملة لزوجتي فأخبرنا الموظف بسهولة ذلك نظراً لأن المستشفيات الجامعية في المانيا لديها أغلب التخصصات الطبية. وبعد موافقتنا على هذا العرض إتصل بنا موظف المكتب وتشاورنا معه حول استعدادات السفر مثل كيفية الحصول على التأشيرة وحجوزات السكن بالنسبة لزوجتي وإبني.....الخ.

كان لإرسال المكتب الألماني رسالة دعوة من مستشفى ماينس الجامعي أثره الفعّال في حصولنا على التأشيرة من السفارة الألمانية بالرياض خلال مدّة 12 يوما.

وصلنا مطار فرانكفورت ظهراً ووجدنا أحد موظفي المكتب الألماني في انتظارنا يحمل لوحة بها إسمي حيث رحب بنا وأخذنا مباشرة بالسيارة الى الشقة المتفق عليها في مدينة ماينس.

صباح اليوم التالي أخذنا موظف المكتب الى المستشفى الجامعي ماينس حيث قام بالإجراءات الأوليّة، وبعدها دخلنا إلى البروفسور حسب الموعد وقام موظف المكتب بالترجمة من الألمانية إلى العربية وبالعكس مع العلم بأنني أتكلم الإنجليزية ولكن المصطلحات الطبية كانت صعبة عليّ نوعاً ما، وبعد أن شرح لنا البروفسور برنامج العلاج والمضاعفات التي يمكن أن تحدث أثناء وبعد العملية قمت بتوقيع الأوراق المطلوبة ثم أخذوني إلى غرفتي الخاصة المحجوزة لي في المستشفى.

صراحة لم تعجبني الغرفة لأنها كانت صغيرة نوعاً ما وطلبت الحصول على غرفة أكبر ولكن موظف المكتب أخبرني بعدم وجود غرفة أكبر لأن الألمان لهم عقليتهم الخاصة جداً في العمل وأنهم عموماً وبالذات في الأمور الطبية يركزون على جودة العمل والإتقان فيه أكثر من الرفاهية، وأن المستشفى الجامعي ليس للإستجمام مثل مصحات الإستجمام وإعادة التأهيل.

في يوم العملية وبعد أن أفقت من التخدير جاءني الجرّاح وسألني عن حالتي وذهب مباشرة لإنشغاله بعمليات أخرى وتذكرت كلام موظف المكتب عن الألمان وطريقة عملهم (مثل النحل دائماً في العمل) وعدم حبهم لكثرة المجاملة في العمل. والمهم طبعاً هو نجاح العملية والحمد لله. نظراً لأنني بصراحة لا أحب أكل المستشفيات، فقد قام المكتب بالتنسيق مع أحد المطاعم العربية لإحضار الأكل لي.

خرجت من المستشفى بعد ثلاثة أسابيع حيث ذهبت للإقامة مع زوجتي وإبني في الشقة وقام المكتب حسب طلبي بتنظيم برنامج سياحي مكثف لنا نظراً لأن الأسبوع الرابع كان آخر أسبوع لنا في المانيا. والحمد لله إستمتعنا بأيام لاتنسى.

كان آخر يوم لنا في المانيا ممطراً وبارداً نوعاً ما، ممّا زاد من شوقنا إلى أجواء بلدنا وحرارة شمسنا وبطبيعة الحال فرحتنا بالعودة سالمين ولقاء أحبتنا وأهلنا.

وكل ما يمكننا قوله لمن أراد العلاج أن يذهب إلى المانيا وذلك عن طريق المكتب الألماني للخدمات الطبية الذي أجاد الجمع بين الجودة الألمانية ومراعاة العادات العربية.....

وفي الختام اشكر كل من السيد محمد والسيد خالد وبالخصوص البروفسور رومنس في المستشفى الجامعي ماينس.

مستشفيات ممتازة




:الإتصال بالمكتب, نتكلم العربية
  • 00496959609126         :الهاتف  
  • 004969975392141       :الفاكس  
  • 004917656984796     :الوتساب  
  • info@alalmani.com      :الإميل  

فريق العمل

أفضل المستشفيات في ألمانيا